sa3ada


 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدلو والعمل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 580
الموقع : www.asa3ada.ahlamontada.com
tawajod :
100 / 100100 / 100

3alam Marocko
sms : tbarkallah 3likom
نقاط : 313

مُساهمةموضوع: الدلو والعمل   الجمعة 23 نوفمبر 2007 - 1:04


المدير الدلو :
إنّ وجود مواليد برج الدلو على رأس الشركات والمؤسسات أمر نادر الحدوث لسبب وجيه هو أنهم يُفضلون البطالة على الالتزام بأعمال وأوقات وأماكن محددة، إنهم بطبعهم يكرهون إصدار الأوامر واتخاذ القرارات وترؤس الجلسات الرسمية على اختلاف أنواعها، ومع ذلك ما أن يمضي على وجودهم على رأس العمل بعض الوقت حتى يشعر الآخرون أنهم جزء لا يتجزأ من العمل، لا يُمكن الاستغناء عنهم.

على الرغم من العوامل السلبية التي يتمتع بها رجل برج الدلو، كالخجل والنسيان والإهمال والتقلـّب وغير ذلك، يتحلى بخصال إيجابية عظيمة منها الفكر الحاد والمنطق السليم والحدس العظيم ووضوح الرؤية ممّا يُتيح له معرفة المستقبل واستعراض خطوط القضايا العامة في الوقت الذي يضيع فيه غيره في تـفاصيل الأمور وهوامشها، ومع ذلك كثيراً ما يقع ضحية ذاكرته الضعيفة فينسى مثلا ً اسم سكرتيرته الخاصة التي تلازمه منذ سنوات، على أن النسيان لا يمنعه من أن يكون فضولياً يتحرّى خصوصيات موظفيه لا لسبب سوى التمكن من درس الطبيعة البشرية، وهو في محاولاته الاستكشافية هذه لا يُقاضي أحداً ولا يُوجّهه أو يحتـقره، كما أنه يرفض أن يُثار أو يُصدم من أمر مهما كان فظيعاً، ثم إنه يأبى تميـيز شخص من آخر، كما يأبى أن يصدر الأحكام سلفاً معتبراً جميع الناس أصدقاء جديرين بودّه واحترامه.

يتوخى رجل برج الدلو في العاملين معه الصدق والاستقامة، ولكنه لا يعبأ كثيراً بأفكارهم ومعتقداتهم الخارجة عن نطاق العمل، إنه رجل حق وعدالة، يُكرم من يستحق الإكرام ويُعاقب من يستحق العقاب دون أن يتخل عن تهذيبه ونعومته، كما يؤمن بجدوى الأعمال المشتركة فيترك لسواه حق المبادرة في اتخاذ الرأي وفي تحمّل المسؤولية.

في هذا الإنسان طرافة لا تـُنكر، فهو مستعد دائماً لإجراء التغيـيرات سواء في نظام العمل أو في المواعيد أو حتى في تـنسيق المكتب دون علم الموظفين العاملين معه، بالمقابل لا يحاول التدخل في شؤونهم أو عاداتهم أو مظهرهم الخارجي، ولهذا السبب يجد نفسه مُحاطاً بزمرة متضاربة الأذواق في المأكل والمشرب والعادات واللباس وغير ذلك.

هذا الإنسان قادر على الكلام والإصغاء والاختلاط بالناس تماماً كما هو قادر على الصمت والتأمل والعزلة فترة غير وجيزة، لكن مهما كانت حالته النفسية يعتبر جميع العاملين معه، حتى المنافسين له، أصدقاءه وأحباءه، من ناحية أخرى يُحاول دائماً الفصل بين عمله وعائلته فتمر الأشهر والسنوات دون أن يزور مكتبه قريب أو أن تـقع عيـن موظف على زوجته أو أولاده، هذا ومن الأشياء التي يرفضها بإصرار التبذير وتوزيع المنح دون مبرر، وإقراض الموظفيـن جزءاً من مرتبهم خارج أوقات الدفع.

إنه باختصار إنسان غريب الأطوار كثير الأخطاء قليل الكفاءة إذا ما قورن بغيره من أرباب العمل التابعين للأبراج الأخرى، ومع ذلك ينجح في الحصول على مكانة رفيعة وقدر كبير، ولا يُستبعد أن يختار يوماً بالإجماع كأفضل رب عمل في الأوساط التي تعرفه.

الموظف الدلو :
إن التعرّف إلى رجل برج الدلو في إطار العمل مسألة سهلة لا تحتاج إلا إلى دقة الملاحظة، فلو استطعنا مثلا ً مراقبة مجموعة من الموظفين ووجدنا أن أحدهم يبدو ضعيف الذاكرة مُشتت الأفكار قليل الاهتمام بزميلات العمل ومُحاطاً بعشرات الأصدقاء أمكننا الجزم بأنه مولود برج الدلو، ولو سألنا رأي الآخرين فيه لقالوا أن العمل معه مُثير لكونه الوحيد بينهم الذي يستبق الزمن ويُحلق في أجواء المستقبل ويعود إلى الحاضر من وقت إلى آخر وفي جعبته أفكار مذهلة جداً.

إن تأثير هذا الموظف في زميلات العمل قوي جداً وإن كان غير مقصود، فاللامبالاة التي أورثه إياها الكوكب أورانوس تـُشكل تحدياً سافراً لأنوثة المرأة فتضطر إلى الدخول معه في معركة عاطفية تعيد إليها كرامتها المسلوبة، أما هو فقد يعيش معها جنباً إلى جنب الأسابيع والأشهر دون أن يبدو شاعراً بوجودها، ثم فجأة يُصارحها بالإعجاب بأسلوب فذ يتركها شبه مذهولة، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى حبذا لو يستمع رب العمل إلى أفكار هذا الموظف على الرغم من طابعها الوهمي والخرافي، فربما عادت عليه بالفائدة في يوم من الأيام، لا شك في أن هذا الموظف إنسان هادئ متـزن، ومع ذلك يرفض الارتباط بعمل واحد ولا يُستبعد أن يجمع بين وظيفته الأساسية وأعمال أخرى متـنوعة كالرقص والتلحين والغناء والتصوير والكتابة والرياضة، حتى علم الجيولوجيا، كل ذلك بغية اكتشاف نفسه كما يقول، فإذا ما تم له ذلك اكتـفى بالشيء الوحيد الذي يُلائمه وداوم عليه بقية عمره.

لا يُمكن القول إن هذا الرجل عاطفي بطبعه، فهو يقـف من الحياة والناس موقفاً علمياً بحتاً، وإذا بدر منه انفعال ما، كان السبب دون ريب حالة نفسية طارئة لم يعتد مثـلها من قبل، بالرغم عن ذلك لا يمكن أن تخلو حياته يوماً من الأصدقاء، ولكنه سريع التبديل يفشل في ملازمة صديـق فترة طويلة كما يفشل في التركيز على صديق واحد، ولهذا يُقال إنه يُعطي من الصداقة والود أكثر كثيرا ً مما ينال.

هناك نموذجان لرجل برج الدلو في الوظيفة، الأول هادئ متـزن يبدو كالفيلسوف أو المدّرس، ويُدخن الغليون غالباً، ويعيش في بيت فخم، ويُحيط نفسه بتحف غريبة جمعها من أنحاء العالم، والثاني عالم مخترع غريب الأطوار يُقيم في مسكن وضيع تسوده الفوضى وينتـشـر في أرجائه الغبار، ويُحيط نفسه بأدوات وأجهزة عجيبة من صنعه، وكلا النموذجيـن طيب ذكي ضعيف الذاكرة مُرهف الحسّ ينضح بالمعرفة، ويُحيط نفسه بعشرات الأصدقاء من مختـلف الأعمار والمستويات ويهرب من الزواج، ويُمارس بعض العادات الطريفة.

وسواء انتمى الموظف إلى هذه الفئة أو تلك فإنه جديـر بثـقة رؤسائه ومحبة زملائه، يُحافظ على مصالح الشركة التي يعمل فيها وعلى أسرارها دون أن يسعى للفائدة المادية التي تعتبر في نظره مسألة ثانوية تماماً كالزوجة، ومع أنه قليل الطموح إلا أنه يتمتع بأرجح عقل إذا ما قورن بموظفي الأبراج الأخرى، ولهذا يستحق أن يُصبح يوماً شريكاً لرب العمل أو على الأقل نائباً له.

_________________
sa3ada maw9i3i wa maw9i3ok wa maw9i3 kol man yab7at 3an sa3ada w inshaa allah tajidoha hona bi li9aina ma3an
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://asa3ada.ahlamontada.com
 
الدلو والعمل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
sa3ada :: السعادة للأبراج :: الأبراج الغربية :: الدلو-
انتقل الى: